King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور ثيودور هينش

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1409هـ/1989م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الفيزياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور أحمد حسن زويل

سيرة ذاتية

الجنسية: ألمانيا

1989-Theodore-Hanschوُلِد البروفيسور ثيودور هينش سنة 1360هـ/1941م في مدينة هايدلبرج بألمانيا. وتعلَّم حتى نال درجة الدكتوراه في الفيزياء من جامعة هايدلبرج سنة 1389هـ/1969م، وقد عمل بالتدريس والبحث العلمي في جامعة هايدلبرج، ثم في جامعة ستانفورد بالولايات المتحدة حيث بدأ اهتمامه بفيزياء الليزر. وفي سنة 1408هـ/1986م عاد إلى ألمانيا، حيث يعمل حالياً أستاذاً للفيزياء التجريبية وفيزياء الليزر في جامعة لودفيج ماكسميلان في ميونخ، ومديراً لمعهد ماكس بلانك للبصريات الكميّة في جارشنج، وأستاذاً زائراً في عدد من الجامعات الأوروبية والأمريكية والآسيوية ومنها جامعة الملك سعود.

ويُعدَّ البروفيسور هينش واحداً من روَّاد علم الفيزياء الذرية وتطبيقات الليزر في التحليل الطيفي للجزئيات والذراري. ومن أبرز ما قام به تطوير تقانات الليزر فائقة السرعة، التي تعتمد على إزاحة تأثير دوبلر الناتج عن الحركة الجزيئية، واستخدامها في التحليل الطيفي لذبذبات “خطوط لايمان” وهي سلسلة إشعاعات ضوئية تصدرها الالكترونات أثناء انتقالها في ذرة الهيدروجين بدقة تصل إلى جزء واحد من مئة ترليون جزء، مما ينعكس على الكثير من المفاهيم الأساسية في الفيزياء الكونية. وقد نُشر له عدد كبير من البحوث في هذا المجال مما أكسبه شهرة عالمية، فنال جوائز وميداليات وزمالات فخرية عديدة، منها زمالة الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة، والجمعية الأمريكية للفيزياء، وجمعية البصريات الأمريكية، وأكاديميات العلوم في ألمانيا وإيطاليا، وجائزة جوتفريد ولهلم لايبنز- أكبر جائزة علمية ألمانية -  وجائزة أوتو هانز من جمعيتي الفيزياء والكيمياء الألمانيتين، وجائزة اينشتاين لبحوث الليزر، وجائزة الفرد كروب للعلوم، وميدالية أكاديمية العلوم بإيطاليا، بالإضافة إلي جائزة الملك فيصل العالمية. كما تولَّى، خلال مسيرته العلمية الحافلة، رئاسة العديد من المراكز البحثية والمؤتمرات والأعمال العلمية، وشارك في تحرير كثير من الدوريات المتخصصة في الفيزياء التطبيقية، وأشرف على عدد كبير من طلاب الدراسات العليا، وزملاء ما بعد الدكتوراه ومن أبرزهم البروفيسور كارل وايمان الذي حصل على جائزة الملك فيصل العالمية سنة 1417هـ/1997م وجائزة نوبل في الفيزياء سنة 1421هـ/2001 م.

مُنِح البروفيسور ثيُودور هينش الجائزة (بالاشتراك)، وذلك لما يلي:

  1. اختصاصه المرموق في استخدام الليزر لزيادة الدقة في قياس الأطياف الضوئية.
  2. أزاحت أبحاثه في تخصصه حجاباً كان يخفي بعض ما في بنى الذرات والجزيئات من تفصيل.
  3. فَتح بإنجازاته العلمية الباب لاستخدام الليزر استخداماً أفضل لخير الإنسان.

في سنة 1426هـ/2005م، منحت الأكاديمية الملكية السويدية جائزة نوبل في الفيزياء (بالاشتراك) للبروفيسور هينش تقديراً لإنجازاته العظيمة في تطوير التحليل الطيفي بواسطة أنواع مبتكرة وفائقة الدقّة من الليزر، ومُنِح جائزة نوبل في الفيزياء عام 1426هـ/ 2005م.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

البروفيسور هانش يحاضر عن استخدامات الليزر الاقتصادية من الرياض 26 كانون الثاني 2009
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)