King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور ريوجي نويوري

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1419هـ/1999م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الكيمياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور ديتر زيباخ

سيرة ذاتية

الجنسية: اليابان

1999-Royji-Noyoriوُلِد البروفيسور ريوجي نويوري سنة 1357هـ/1938م بإحدى ضواحي مدينة كوبي (وتسمَّى حالياً آشيا) في اليابان، وتخرَّج من جامعة كويو سنة 1961م، وحصل على الماجستير والدكتوراه في الكيمياء الصناعية من كلية الهندسة بتلك الجامعة، ثم أمضى فترة زمالة لما بعد الدكتوراه في جامعة هارفرد بالولايات المتحدة. وقد عمل بالتدريس الجامعي والبحث العلمي على مدى أربعين سنة، وهو حالياً أستاذ الكيمياء في جامعة نوغويا، ومدير معهد بحوث الهيئة الحكومية للعلوم والتقنية، وعضو المجلس العلمي لوزارة التربية والعلوم والرياضة والثقافة في اليابان، ورئيس مجلس إعادة بناء التعليم، التابع لرئاسة الوزراء اليابانية، وأستاذ فخري في معهد شنغهاي للكيمياء العضوية. وهو، إلى جانب ذلك، رئيس أو عضو في كثير من الجمعيات العلمية المرموقة وفي هيئات تحرير كبريات المجلات العلمية في الكيمياء. وقد كان عميداً للدراسات العليا في جامعة نوغويا لعدّة سنوات.

ويُعدُّ البروفيسور نويوري من أبرز علماء الكيمياء العضوية التشييدية المعاصرين، فقد تمكَّن من ابتكار طرق جديدة لتشييد المركَّبات العضوية، وأدَّى دوراً بارزاً في تطوير الكيمياء العضو- معدنية، وكيمياء التفاعلات العضوية الاختيارية. ويُمثل إنشاؤه لمركبات “الرويديوم – بنيات” المحفزَّة إنجازاً فريداً ساعد علي تشييد العديد من المواد العضوية؛ بما في ذلك إنتاج أكثر من أربعمئة ألف طن من الأيثانول سنوياً في اليابان، إضافة إلى عدد كبير من المواد الأخرى ذات الأهمية الحيوية كالفيتامينات والحموض الأمينية والنيوكليوتيدات والمضادات الحيوية والبروستاجلاندينات ومضـادات الالتهاب. وقد نُشر له أكثر من 400 بحث علمي، و160 براءة اختراع، وألَّف أو شارك في تأليف عدد من الكتب والإصدارات العلمية في الكيمياء.

وتقديراً لجهوده العلميـة المتميِّزة، حصل البروفيسور نويوري على أكثر من عشرين جائزة علمية، إلى جانب جائزة الملك فيصل العالمية. كما حصل على الدكتوراه الفخرية في العلوم من الجامعة التكنولوجية في ألمانيا، وجامعة الراين في فرنسـا، وعضوية الأكاديمية العلمية اليابانية، والأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة، والأكاديمية الروسية للعلوم، والأكاديمية البابوية للعلوم، وعضوية الشرف في الأكاديمية الأوروبية للعلوم والآداب ، والأكاديمية الأمريكية للعلوم والآداب، والرابطة الأمريكية لتطوير العلوم، والجمعية اليابانية للكيمياء، وزمالة الشرف في الجمعية الملكية البريطانية للكيمياء. وقد دعته كبريات الجامعات والمؤسسات العلمية العالمية لإلقاء المحاضرات.

مُنح البروفيسور ريوجي نويوري الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك لابتكاره عدداً من الطرق الجديدة لتشييد المركّبات العضوية، ولدوره المهم في تطوير الكيمياء العضومعدنية وكيمياء التفاعلات الاختياريّة؛ لاسيَّما إنشاؤه مركَّبات “الرُّوبِدْيَم – بنياب” المحفِّزة، الذي يُعد إنجازاً فريداً ساهم في إيجاد طرق أكثر فعالية وسرعة واختياريّة في تشييد المركَّبات العضوية بما فيها المركَّبات ذات الأهميَّة الحيويَّة كالفيتامينات والحموض الأمينيّة والنيوكليوتيدات والمضادات الحيويّة ومضادات الالتهاب والبروستاجلاندينات.

في سنة 1422هـ/2001م حصل البروفيسور نويوري على جائزة نوبل في الكيمياء (بالاشتراك مع شاربلس ونولز)، كما أنشأت الجمعية اليابانية للكيمياء العضوية التشييدية “جائزة ريوجى نويوري” تكريماً له بعد فوزه بجائزة نوبل.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

علماء نوبل الكيمياء هي المفتاح لمستقبل أفضل عرب نت
البروفيسور ريوجي نويوري ويكيبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)