King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور راشد عليفتش سنييف

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1430هـ/2009م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الفيزياء

سيرة ذاتية

الجنسية: روسيا

2009-Rashid-Alievich-Sunyaev-(S)وُلِد العالم الروسي المرموق البروفيسور راشد سنييف في طشقند في جمهورية أوزبكستان سنة 1362هـ/1943م، وتخرَّج في معهد الفيزياء والتقنية في جامعة موسكو سنة 1386هـ/1966م. ثم حصل على إجازة العلوم المعادلة لدكتوراه الفلسفة سنة 1388هـ/1968م، ثم على دكتوراه العلوم سنة 1393هـ/1973م من جامعة موسكو. وقد عمل باحثاً علمياً في معهد الرياضيات التطبيقية بالأكاديمية الروسية للعلوم بين سنتي 1388-1394هـ/1968م–1974م، فرئيساً لمختبر فيزيـاء الفـلك النظرية بالأكاديمية من سنة 1394هـ/1974م حتى سنة 1402هـ/1982م، كما تبوأ كرسي الأستاذية في معهد الفيزياء والتقنية في جامعة موسكو بين سنتي 1395-1421هـ/1975م-2001م ورئيساً لقسم الفيزياء الفلكية عالية الطاقة في معهد بحوث الفضاء بالأكاديمية الروسية للعلوم. وهو حالياً مدير معهد ماكس بلانك لفيزياء الفلك في ألمانيا وباحث رئيس في معهد أبحـاث الفضـاء في موسكو.

ويُعد البروفيسور راشد سنييف واحداً من أبرز علماء الفيزياء الكونية والفلكية في العالم؛ حيث حقَّق – خلال الثلاثين عاماً الماضية – إنجازات علمية باهرة في فيزياء الفلك والفيزياء الكونية مما كان له أثر كبير في تطوير هذين المجالين. ومن أبرز تلك الانجازات فرضيتة المعروفة باسم (تأثير سنييف – زلدوفيتش) حيث اقترح – بالاشتراك مع البروفيسور زيلدفيتش– أن تناثر الفوتونات الميكروموجية المكوّنة للخلفية الإشعاعية الكونية بفعل الإلكترونات الناتجة عن مجموعات من المجرَّات يؤدِّي إلى تناقص الدفق الإشعاعي الميكروموجي. وقد ثبتت صحة هذه الفرضية تجريبياً وأصبحت تستخدم لقياس ثابت هوبل واستكشاف بنية الكون، كما طوَّر – بالاشتراك مع البروفيسور شاكورا – نموذجاً لتراكم المادة المتحركة لولبياً حول الثقوب السوداء. وقد أصبح ذلك النموذج (ويسمَّى قرص شاكورا – سنييف القياسي) أساساً لدراسة كتلة الثقوب السوداء. كذلك قام البروفيسور سنييف بدور مركزي في تطوير برنامج الفضاء الروسي وبرنامج الفضاء الأوروبي. فقاد الفريق الذي بنى نظام المراقبة بالأشعة السينية في محطة مير الفضائية الروسية، وقمر المراقبة المعروف باسم GRANAT التابع لوكالة الفضاء الأوروبية. ويساهم سنييف حالياً قي تطوير قمر صناعي للدراسات الفلكية بواسطة الأشعة السينية وفي بعض التجارب المتعلقة بالتحضـير لبعثة بلانـك الفضائية.

وقد نال البروفيسور سنييف تقدير العديد من الجهات العلمية فاختير زميلاً بالأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم، والأكاديمية الروسية للعلوم، والأكاديمية الملكية الهولندية للآداب والعلوم، وعضو شرف في أكاديمية بخارستان وأكاديمية تتارستان للعلوم. وهو عضو في الاتحاد العالمي للفلكيين، ونائب رئيس لجنة بحوث الفضاء فيه، وعضو ونائب سابق لرئيس الجمعية الفلكية الأوروبية، وعضو في الجمعية الأمريكية للفيزياء، والجمعية الفلسفية الأمريكية، وزميل خارجي بالجمعية الملكية الفلكية في المملكة المتحدة. وقد اختير أستاذ شرف أو أستاذاً أو باحثاً زائراً في العديد من الجامعات والمعاهد العلمية العالمية المرموقة ومنها جامعة جونز هوبكنز، وجامعة فرجينيا، وجامعة كولومبيا، وجامعة كاليفورنيا في بيركلي، ومعهد سميثونيان للفيزياء الفلكية في جامعة هارفارد، وجامعة لودفيج – ماكسميلان في ميونيخ، وجامعة ليدن في هولندا، وجامعة كمبريدج في المملكة المتحدة، ومعهد كاليفورنيا التقني، ومعهد ماساشوستس التقني، ومعهد الدراسات المتقدّمة في جامعة برنستون ومركز بوز الوطني للعلوم الأساسية في الهند، كما حصل على العديد من الجوائز الرفيعة ومنها جائزة كرافورد من الأكاديمية الملكية السويدية، وجائزة هاينمان في فيزياء الفلك من الجمعية الأمريكية للفيزياء والميدالية الذهبية من الجمعية الملكية البريطانية للفلكيين.

مُنِح البروفيسور راشد عليفتش سنييف الجائزة – مشاركة–  تقديراً لإنجازه عملاً رائداً ومساهمة أساسية في مجال فيزياء الفلك، حيث أسست بحوثه النظرية حول خلفية الإشعاع الكوني قاعدة للمشاهدات الفلكية واستكشاف بُنْية الكون والمجرَّات. ويُعدُّ عمله المتعلِّق بالثقوب السوداء والنجوم الثنائية حاسماً في تطوير مجال الأشعة السينيَّة الكونيَّة.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

إعــلان الفائزين بجــائزة المـلك فيصل العالمــية اليوم الإلكترونية، العدد: 13010 27 كانون الثاني 2009
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)