King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور لورينس مولينكامب

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1438هـ/2017م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الفيزياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور دانيال لوس

سيرة ذاتية

الجنسية: هولندا

Professor-Laurens-Molenkamp

Professor-Ridwan-Al-Sayyid

Professor-Ridwan-Al-Sayyid

ولد البروفيسور لورينس مولينكامب في جاريلسوير بهولندا في سنة 1956م، ودرس الكيمياء الفيزيائية في جامعة جروننجن (1974– 1980م) التي حصل منها أيضاً على درجة الدكتوراه في سنة 1985م. بعد ذلك عمل في البحوث الصناعية في مختبرات فيليبس للبحوث في أيندهوفن بهولندا مدة عشر سنوات. وفي عام 1994م عُين أستاذاً مشاركاً في الجامعة التقنية (RWTH) في أخن بألمانيا، وأصبح – منذ عام 1999م – أستاذاً للفيزياء النظرية، ورئيساً لوحدة تنضيد الشعاع البلَّوري في معهد الفيزياء في جامعة ورزبيرج بألمانيا.

تركزت بحوث الأستاذ الدكتور مولينكامب في دراسة النقل الكوانتي لأنظمة النانو، وتطبيقات دوران الإلكترونات في أشباه الموصلات والتحليل الطيفي الضوئي لها. وقد اشتهر باكتشافه لتأثير دوران هال الكوانتي، مما فتح الباب أمام علم جديد تماماً في مجال العوازل الطبولوجية. كما طوَّر طرائق جديدة لابتكار حالات لحمل الشحنات المستقطبة بواسطة دوران الإلكترونات ومعالجتها، مع إمكانية التوصل إلى تصميم أجهزة تخزين مغناطيسية.

نشر البروفيسور مولينكامب قرابة 375 بحثاً علمياً في كبرى المجلات العلمية العالمية، وقد اختارته مؤسسة تومبسون – رويتر في سنة 2014م أكثر العلماء استشهاداً ببحوثهم في العالم. وقد دُعي لإلقاء كثير من المحاضرات، بما فيها عدد جمٌّ من محاضرات الشرف. كما اختير رئيساً لتحرير مجلة “Semiconductor Science and Technology” (2001– 2011م)، ورئيس تحرير مشارك لأحد أقسام مجلة “Review Letters Physical” (2001– 2007م)، ومحرراً لمجلة “EPJ Applied Physics” (2004– 2015م)، وهو حالياً المحرر الرئيسي لمجلة “Physical Review B” منذ 2012م وحتى الآن.

وتقديراً لإنجازاته العلمية الرائدة، حصل الأستاذ الدكتور مولينكامب على عدد من الجوائز الرفيعة والتقدير العلمي، بما في ذلك جائزة الفيزياء الأوربية (2010م)، وجائزة أوليفر– بكلي لفيزياء الحالة الصلبة من الجمعية الأمريكية للفيزياء (2012م)، وجائزة مركز البحوث الأوربي (2012م)، وجائزة الفيزياء المتقدمة (2013م)، وجائزة جوتفريد ولهلم لايبنز من المؤسسة الألمانية للبحوث (2014م)، وميدالية ستيرن– جيرلاخ (2017م). وهو أستاذ شرف في معهد أشباه الموصلات بالأكاديمية الصينية للعلوم، وزميل في معهد الفيزياء والجمعية الأمريكية للفيزياء، وعضو خارجي بالأكاديمية الملكية الهولندية للآداب والعلوم.

لقد منح البروفيسور لورينس مولينكامب الجائزة لكونه ساهم بدرجة كبيرة في المجال التجريبي لعلم دوران الإلكترونات. وقد تضمنت أعماله اكتشاف طرق مبتكرة لحقن الشحنات المستقطبة بواسطة الدوران في اشباه الموصِّلات، مع إمكانية استخدام وسائل تخزين ممغنطة، ومعالجة حالات الدوران.

وقد نجح البروفيسور مولينكامب تجريبيا في تأكيد نظرية تأثير دوران هال الكوانتي، مما يعزز مجال العوازل الكوانتية ويمثل شكلا جديدا من أشكال المادة الكوانتية.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة كلمة الفائز(ة) مقابلة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) مشاهدة محاضرات الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)