King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور جيفري مايكل فريدمان

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1434هـ/2013م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : العوامل الوراثية للبدانة

سيرة ذاتية

الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية

2013-Jeffrey-Friedmanوُلِد البروفيسور جيفري م. فريدمان في أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية في عام 1954م.  وتَلقَّى تعليمه الطبي في برنامج الست سنوات التابع لكلية ألباني الطبية في ألباني بولاية نيويورك، حيث حصل على البكالوريوس مع مرتبة الشرف العليا من معهد رنسالير للتقنيات المُتعدِّدة عام 1973م، وعلى دكتوراه الطب من كلية ألباني الطبية بجامعة الاتحاد عام 1977م. وعمل بعد ذلك طبيب امتياز لمدة عام (1977–1978م) فطبيباً مقيماً ثانياً لعام آخر (1978–1979م) ثم أصبح طبيباً مقيماً أولاً للعام 1979–1980م؛ وذلك في قسم الطب بمستشفى المركز الطبي في ألباني بنيويورك.  ثم أمضى عاماً آخر (1980–1981م) زميلاً للدراسات العليا في كلية الطب في جامعة كورنيل.

انتقل البروفيسور فريدمان بعد ذلك إلى جامعة روكفلر زميلَ دراسات عليا وطبيباً مُشاركاً ما بين عامي 1985–1990م، وحصل على دكتوراه الفلسفة عام 1986م والتحق مباشرة بوظيفة أستاذ مساعد في الجامعة نفسها في عام 1986م، فبوظيفة أستاذ مشارك في عام 1991م. وتَبوَّأ كرسي الأستاذية في عام 1995م، كما أصبح باحثاً في معهد هوارد هيوز الطبي في نيويورك منذ عام 1986م. وهو حالياً أستاذ كرسي مارلين م. سمبسون ومدير مركز ستار لعلم الوراثة البشرية في جامعة روكفلر.

وقد اشتهر البروفيسور فريدمان باكتشافه هرمون ليبتِن الذي يُنظِّم الشَّهية وما تبع ذلك من إنجازات عظيمة؛ خصوصاً بعد نجاحه في سَلْسّلة مورثة اللِبتين. وقد أثبت أن ذلك الهرمون يُشكِّل إشارة رئيسة في دائرة تغذية رجعية سالبة تصدر إلى منطقة ” تحت المهاد ” في الدماغ لِتَتحكَّم في كمية الطعام المُتناوَل وميزان الطاقة ووزن الجسم، كما تَبيَّن من نتائج الدراسات التي أجراها على مدى عقدين من الزمان أن في الإمكان الاستفادة من هرمون ليبتِن في علاج عدة أمراض تصيب الإنسان؛ مثل العيوب المُتعلِّقة بِمُورِثَة ليبتِن، وداء السكري الناتج عن الخلل في توزيع الدهون بالجسم، وانقطاع الطمث الدماغي المُبكِّر، والعديد من حالات البدانة المفرطة. كما تَبيَّن من الدراسات التي أجراها وفريقه عن هرمون ليبتِن وآليات عمله أنه يُمثِّل مضاداً فعالاً للاكتئاب.

وتقديراً لإنجازات البروفيسور فريدمان العلمية الباهرة، حصل على تقدير المجتمع العلمي، ونال العديد من الجوائز العلمية المرموقة؛ ومنها جائزة ألبرت لاسكر للبحوث الطبية الأساسية، وجائزة شو للطب وعلم الحياة، وجائزة كيو للعلوم الطبية من مؤسسة جيسي دانون العالمية للتغذية، وجائزة مؤسسة جيردنر العالمية للطب، وجائزة مؤسسة باسانو، وميدالية كوفالينكو وميدالية جمعية عبر الأطلسي لعلم الغدد الصمَّاء ودكتوراه الشرف من جامعة ماسترخت في هولندا. وانتُخِب عضواً في الأكاديمية الأمريكية للعلوم ومعهد الطب التابع لها، وعضواً في المنظمة الأوروبية للبيولوجيا الجزيئية، وعضواً خارجياً في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم. وقد صَنَّفته مجلة تايمز الأمريكية مرتين في قائمة أفضل العلماء في العالم (1994 و1995م) بينما صَنَّفته مؤسسة تومبسون رويترز الفائز الأول بمرتبة أكثر العلماء المُستشهَد ببحوثهم في عام 2010م.  وهو رئيس تحرير مشارك ومؤسس لمجلة ” أيض الخلايا  Cell Metabolism ” الشهيرة.

مُنِح البروفيسور جيفري مايكل فريدمان الجائزة (بالاشتراك) وذلك لما لبحوثه من أصالة وفائدة على مستوى العالم. فلقد   تَركَّزت بشكل رئيس، على العمليَّات العَصَبيَّة التي تُنظِّم الشَّهيَّة وكَميَّة الأكل والطَّاقة التي يحتاجها الجسم، وتُمكِّن من اكتشاف هرمُون ليبتِن، الذي يُرسل إشارات إلى الدِّمَاغ تُقلِّل الشَّهية. ويُعدُّ هذا الكشف هوَ الأهمّ في مجال بحوث البدَانة على مدى ثلاثة عقود مضت، كما أنَّه مثال يُحتَذَى للتقارب والتفاعل بين العَديد من التَّخصُّصَات في مجال بحوث الجينات والكيميَاء الحيوية وعلم الخليَّة.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)