King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور هيو ريجينالد بلام

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1416هـ/1996م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : علم الحياة
الفائز بالإشتراك : البروفيسور جُنْتَر بلوبِل

سيرة ذاتية

الجنسية: المملكة المتحدة

1996-Hugh-Pelhamوُلِد البروفيسور هيو بلام سنة 1373هـ/1954م في سنوفورد في بريطانيا، وحصل على بكالوريوس الشرف من جامعة كمبردج سنة 1395هـ/1975م، وعلى الدكتوراه في الكيمياء الحيوية من الجامعة نفسها سنة 1397هـ/1978م. وقد بدأ حياته الأكاديمية باحثاً وزميلاً في جامعة كمبردج، ثم أمضى سنتي زمالة في قسم الأَجِنَّة بمعهد كارنجي في بالتيمور بولاية مارى لاند بالولايات المتحدة، وانضم بعد ذلك إلى هيئة مجلس البحوث الطبية في كمبردج، ثم عمل في معهد البيولوجية الجزيئية في جامعة زيورخ بسويسرا، واختير في سنة 1412هـ/1992م رئيساً مشاركاً لقسم بيولوجية الخلية في مختبر البيولوجية الجزيئية التابع لمجلس البحوث الطبية في كمبردج، فرئيساً للقسم سنة 1415هـ/1995م.

وقد أجرى البروفيسور بلام بحوثاً رائدة لمعرفة الآليات المُنظِمّة لانتقال الجزيئات داخل الخلايا، وبخاصة عمليات فرز البروتينات وتسييرها وتفكيكها، مستخدماً بروتينات الصدم الحرارة (وهي بروتينات خاصة بحماية الخلايا من الآثار الضارّة للحرارة)  لتطوير مفهوم المرشِد “Chaperone” للبروتينات الناشئة، واكتشف الجزيئات المسؤولة عن تنظيم طيّ البروتينات ونقلها، كما اكتشف سِلْسِلة قصيرة من الحموض الأمينية في نهاية جزيئات البروتين، وبرهن على دورها في استخراج تلك الجزيئات من جهاز جولجي (وهو عضو دقيق داخل الخلية يقوم بفرز البروتينات وتجهيزها). واستبقائها داخل الشبكة الأندوبلازمية (وهي شبكة كثيفة من الأنابيب لنقل المواد داخل الخلية). كجزء من عملية التحكم في حركة البروتينات داخل الخلية، كما تعرَّف على المورِّثة المسئولة عن تنظيم عملية الاستبقاء.

وقد نُشر له أكثر من مئة بحث ونال عدة جوائز وميداليات وزمالات، من أهمّها: زمالة الكلية الملكية في لندن، والأكاديمية الأوروبية للعلوم، والمنظمة الأوروبيّة للبيولوجية الجزيئية، وجائزة لويس جنتت الطبيّة، وميدالية كولورث من جمعية الكيمياء الحيوية، وميدالية الجمعية الأوروبيّة للبيولوجية الجزيئية، وزمالة أكاديمية العلوم الطبيّة بلندن، بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية. وهو عضو في هيئات تحرير عدّة مجلات علمية، ومستشار لدى عدّة هيئات ومجالس علمية في مجال تخصّصه.

مُنِح البروفيسور هُيو ريحبينَالد بلام الجائزة (بالاشتراك)، لأعماله الرائدة التي مكَّنته من كشف بعض الآليات الحيويَّة التي يستند إليها طي البروتينات في الخلايَا ذوَات النواة، وفي بناء هذه البروتينات وإنضَاجهَا. وقد بيَّن مع زملائه أن بروتينات صَدم الحرارة هي مركَّبات العملية الطبيعية التي تحفظ للكائن الحي توازنه. واكتشفوا  وجود سلسلة قصيرة مشتركة في البروتينات المحلولة في الشبكة الواقعة داخل الخلية.  وأن هذه السلسلة مسؤولة عن وضع هذه البروتينات في الشبكة واستبقائها فيها.

في سنة 1427هـ/2006م اختير البرفيسور بلام رئيساً لمختبر البيولوجية الجزيئية من بين عدد كبير من المرشحين.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

محطة في رحاب جائزة الملك فيصل العالمية صحيفة الجزيرة، العدد: 13328، عادل علي جودة 26 آذار 2009
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)