King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور جورج م. وايتسايدز

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1432هـ/2011م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الكيمياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور ريتشارد نيل زير

سيرة ذاتية

الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية

2011-George-McCleliand-Whitesides-(S)-2وُلِد البروفيسور جورج وايتسايدز في لويزفيل بولاية كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1358هـ/ 1939م. وحصل على بكالوريوس الآداب في الكيمياء من كلية هارفارد سنة 1397هـ/ 1960م وعلى الدكتوراه في الكيمياء من معهد ماساشوستس التقني في بوسطن سنة 1383هـ/ 1964م. وقد عمل حوالي عشرين عاماً ضمن هيئة التدريس في معهد ماساشوستس التقني، حيث قام بدور رئيس في اكتشاف التفاعل الكيميائي المُسمَّى تفاعل (كوري – بوسنر/هوايتسايدز- هاوس) الذي يستخدم في تشييد جزيئات عضوية جديدة. وفي سنة 1402هـ/1982م انتقل إلى جامعة هارفارد حيث تبوأ كرسي مالينكرود للكيمياء من سنة 1402هـ/ 1982م حتى سنة 1425هـ/ 2004م، كما تولَّى رئاسة قسم الكيمياء وعمادة كلية العلوم والآداب في جامعة هارفاد لبضع سنوات. وهو حالياً أستاذ كرسي وودفورد وآن فلاورز للكيمياء في تلك الجامعة.
امتدت مسيرة البروفيسور وايتسايدز العلمية الرائدة حوالي خمسين عاماً، حقَّق خلالها إنجازات علمية باهرة حتى أصبح – اعتباراً من عام 1430هـ/ 2009م – أكثر الكيميائيين الأحياء تأثيراً في العالم. وقد شملت إنجازاته الفريدة مختلف فروع الكيمياء، بما في ذلك تقنية التحليل الطيفي بالرنين المغنطيسي النووي، والكيمياء العضو– فلزية، وكيمياء المواد والسطوح العضوية، وتقنية الموائع الدقيقة، والتشييد الدقيق، وتقنية النانو، والتجميع الذاتي للجزيئات، والمُحفِّزات الكيميائية، وإنتاج الطاقة، وتشييد العقاقير. وقد اشتهر بدوره الأساس في توضيح نظم الترتيب الذاتي للجزيئات على السطوح وآلياته، ممَّا ساهم كثيراً في تطوير علم النانو، والتقنيات الالكترونية الحديثة، وعلم الأدوية والتشخيص الطبي. ونُشر للبرفيسور وايتسايدز أكثر من 950 بحثاً علمياً، ومُنِح أكثر من 50 براءة اختراع، وتدرَّب على يديه أكثر من 300 باحث، كما شارك في تأسيس 12 شركة، وساهم في تقييم العديد من الموضوعات المتعلقة بالعلوم والتقنية عبر العالم.

وقد احتفت الأوساط العلمية بالبرفيسور وايتسايدز، فاختير زميلاً أو زميل شرف في العديد من الأكاديميات العلمية المرموقة، ومنها الأكاديمية الأمريكية للآداب والعلوم؛ والأكاديمية الوطنية للعلوم؛ والأكاديمية الوطنية للهندسة؛ والجمعية الفلسفية الأمريكية؛ والجمعية الأمريكية لتقدُّم العلوم؛ ومعهد الفيزياء الأمريكي؛ وأكاديمية نيويورك للعلوم؛ والجمعية الملكية البريطانية للكيمياء؛ وأكاديمية العلوم الهندية؛ والجمعية الهندية لبحوث الكيمياء؛ وعضواً في الأكاديمية الملكية الهولندية للآداب والعلوم، وأكاديمية سينيكا؛ ورئيساً للهيئة العلمية الاستشارية الدولية لمركز بحوث الجينوم؛ وعضو شرف في الجمعية الهندية لبحوث المواد. أما الجوائز العديدة التي حصل عليها فلا يتسع المجال لذكرها جميعاً ومن أهمها: الميدالية الوطنية للعلوم في أمريكا؛ وجائزة وولش وميدالية بريستلي والميدالية الذهبية للمعهد الأمريكي للكيميائيين؛ وجائزة كيوتو للتقدُّم التقني، وجائزة دان ديفيد، وجائزة علم النانو؛ وجائزة أمير أستوريا؛ وميدالية بنجامين فرانكلين للكيمياء؛ وجائزة دريفوس للعلوم الكيميائية. وقد منحته جامعة تونتي في هولندا درجة الدكتوراه الفخرية؛ وهو عضو في هيئات تحرير العديد من المجلات العلمية.

مُنِح البروفيسور جورج مالك ليلاند وايتسايدرز الجائزة – مشاركة – تقديراً لإنجازاته المُتميِّزة في حقول الكيمياء المختلفة، وتحقيقه تطوُّراً عظيماً في مجال التجميع الذاتي للجزيئات مُستخدماً خواص سطوح الجزيئات الكبيرة. وقد استخدم هذه النتائج مع ما تَوصَّل إليه في مجال الطباعة الحجريَّة لتطوير طُرُقٍ عَمليَّة لعمل أشكال مُعقَّدة على السُّطوح ذات خواص مُهمَّة في شتى المجالات مثل الجزيئات الإلكترونيَّة وعلم المواد وعلم الحياة، كما قام بربط علم النَّانُو مع الأنظمة الحيويَّة للاستفادة من ذلك في صناعة الأدوية وتطوير طُرُق قليلة التكلفة في التشخيص الطِّبِّي.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

إنسان آلي مموه يستطيع تغيير لونه بهدف التخفي بي بي سي عربي 16 آب 2012
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)