King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور فرانك ويلتشيك

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1425هـ/2005م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الفيزياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور فيديريكو كاباسو
الفائز بالإشتراك : البروفيسور أنطون تسايلينغر

سيرة ذاتية

الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية

2005-Frank-Wilezekيُعدُّ البروفيسور فرانك ويلتشيك واحداً من أعظم علماء الفيزياء النظرية المعاصرين. وُلِد في مدينة نيويورك سنة 1370هـ/1951م، وحصل على البكالوريوس في الرياضيات من جامعة شيكاغو، ثم انتقل إلى جامعة برنستون حيث حصل على الماجستير في الرياضيات، والماجستير في الفيزياء، والدكتوراه في الفيزياء. وعمل بعد ذلك في جامعة برنستون وتبوأ كرسي الأستاذية فيها، ثم التحق بمعهد الفيزياء النظرية التابع لتلك الجامعة في سانتا بربارا أستاذاً لكرسي روبرت هتنباخ في الفيزياء. وفي سنة 1410هـ/1990م انتقل إلى معهد الدراسات المتقدمة في برنستون أستاذاً لكرسي روبرت اوبنهايمر. وفي سنة 1421هـ/2000م انضم إلى معهد ماساشوسيتس التقني حيث يشغل حالياً منصب أستاذ كرسي هيرمان فيشباخ في الفيزياء. كما عمل أستاذاً زائراً في جامعة هارفرد، وجامعة لايدن.

وقد حقّق البروفيسور ويلتشيك إنجازات عظيمة في مجال الفيزياء النظرية وفي طليعتها اكتشافه قوانين قوّة رابعة في الطبيعة هي القوة الصُلبة لبنية نواة الذرة، وتحليله لمظاهر الدينامية اللونية الكمية، وكان عمره وقتئذ لا يتجاوز 21 ربيعاً. وقد أتبع ذلك الكشف الفريد بالعديد من الإنجازات الرائدة الأخرى في شتى مجالات الفيزياء النظرية، والكونية، ونظرية الجزيئات، وفيزياء الحالة الصلبة. وقد نُشر له – وقت نيله جائزة الملك فيصل – حوالي 420 بحثاً في أشهر المجلات العلمية، ودُعي لإلقاء المحاضرات في العديد من الجامعات العالمية الكبرى، كما قام في السنوات الأخيرة بنشاط واسع في تناول الموضوعـات الحديثـة والمثيرة في الفيزياء من منظور فلسـفي، وفي شرح معانيها للمجتمع العلمي العريض من خلال كتاباته المنتظمة في مجلة الفيزياء اليوم  ومجـلة الطبيعة، وقـد وُضعـت محاضـرته الشهرية وصفة العالم الرقمية على شبكة الانترنت ليطّلع عليها الجميع بالمجان. ووجدت كتاباته رواجاً كبيراً ونالت مرتين جائزة “أفضل الكتابات العلمية الأمريكية”، كما نشر – بالاشتراك مع زوجته – كتاباً رائعاً بعنوان الشوق إلى التناغم: أفكار أساسية وتغيّرات من الفيزياء الحديثة.

وقد مُنِح ويلتشيك العديد من الجوائز الرفيعة تقديراً لإنجازاته، ومنها جائزتا ساكورى وليلنفلد من الجمعية الفيزيائية الأمريكية، وجائزة مؤسسة ماك آرثر للعباقرة، ودرع الإنجاز الذهبي، وجائزة وميدالية ديراك من المركز الدولي للفيزياء النظرية، وميدالية اورنتز من جمعية الفيزياء الهولندية، والميدالية التذكارية لجامعة شارلز في براغ. كما منحته كل من جامعة مونتريال بكندا وجامعتي كلارك وأوهايو بالولايات المتحدة درجة الدكتوراه الفخربة. وفي سنة 1425هـ /2004م، مُنِح جائزة نوبل في الفيزياء، وقد تزامن ذلك مع منحه جائزة الملك فيصل العالمية. وهو عضو في الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة، والأكاديمية الملكية الهولندية للآداب وللعلوم، والأكاديمية الأمريكية للآداب والعلوم، وزميل الجمعية الأمريكية لتقدُّم العلوم، والأكاديمية البولندية للعلوم، والجمعية الفلسفية الأمريكية. وهو – أيضاً – عضو في مجلس أمناء جامعة شيكاغو، ورئيس هيئة تحرير حولية الفيزياء (Annals of Physics)، ومستشار، أو عضو، في هيئات تحريرعدد من دوريات الفيزياء المرموقة الأخرى.

مُنِح البروفيسور فرانك ويلتشيك الجائزة (مشاركة)؛ تقديراً لإسهاماته العظيمة في مجال الفيزياء النظريَّة وفي طليعتها اكتشاف قوانين القوّة الصُّلبة لبنية نواة الذرَّة وتحليل مظاهر الديناميّة اللونيّة الكمّية؛ إضافة إلى إنجازاته الرائدة الاخرى في الفيزياء الكونيّة ونظريّة الجزيئات وفيزياء الحالة الصُّلبة.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

الأمير نايف (رحمه الله) مكرما يماناكا بجائزة الملك فيصل للطب العام الماضي (تصوير: محمد مشهور) الوطن أون لاينفيصل الحيدري 11 تشرين الأول 2012
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)