King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسورة فرنسواز باري-سنوسي

 الفائزة بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1413هـ/1993م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : مرض نقص المناعة المكتسب
الفائز بالإشتراك : البروفيسور جين-كلود شيرمان
الفائز بالإشتراك : البروفيسور لوك مونتانييه

سيرة ذاتية

الجنسية: فرنسا

1993-Francois-Barre-Sinoussiوُلِدت البروفيسورة فرنسواز باري – سنوسي في باريس بفرنسا سنة 1366هـ/1947م، وحصلت على الدكتوراه من جامعة العلوم بباريس سنة 1394هـ/ 1974م، ثم أكملت دراساتها لما بعد الدكتوراه في المعهد الصحي القومي، والمعهد القومي للسرطان في بثسدا بالولايات المتحدة الأمريكية. وقد بدأت حياتها العملية باحثة في وحدة بحوث السرطان في معهد باستير الشهير في باريس بين سنتي 1391هـ-1411هـ/1971م-1991م حتى أصبحت مديرة لوحدة بيولوجية فيروسات رترو في ذلك المعهد، كما عملت استشارية لهيئة الصحة العالمية في مختبر مورالي بتونس. وهي حالياً أستاذة علم الفيروسات في معهد باستير، ومديرة وحدة الأمراض الفيروسية بالمعهد، وعضواً في لجنة الفيروسات بالوكالة الفرنسية لبحوث مرض الأيدز، والجمعية الطبية لمستشفى باريس.

وقد نذرت البروفيسورة باري- سنوسي حياتها لدراسة مرض نقص المناعة المكتسب (الأيدز) في الإنسان، وقامت بدور رئيس في البحوث التي أسفرت عن اكتشاف الفيروس المُسبِّب لذلك المرض، مما أكسبها، وزميليها البروفسور مونتانييه والبروفسور شيرمان، شهرة عالمية واسعة. كما أجرت بحوثاً عديدة لتوصيف مختلف فيروسات رترو الأخرى التي تسبِّب النقص المناعي، وبيان خصائصها وسماتها وتأثيرها على الخلايا والنظم المناعية في الجسم، وتطوير طرق جديدة لتشخيصها.

وقد نُشر للبروفيسورة باري- سنوسي أكثر من 320 بحثاً علمياً، كما دعتها المنتديات العلمية والجامعات العالمية الكبرى لإلقاء أكثر من 250 محاضرة، كما مُنِحت وسام التفوق العلمي في فرنسا، وانتخبت عضوة في أكاديمية العلوم في نيويورك.

مُنِحت البروفيسورة  فرانسواز باري – سنوسي الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك لتحقيقها مع عضوي الفريق اللذين شاركاها في الجائزة ما يلي:

  1.  اكتشاف الفيروس المسبِّب لمرض الأيدز عام 1983م.
  2. التعرُّف، عام 1984م، على بروتين موجود على بعض الخلايا اللمفاويَّة يمكِّن فيروس الأيدز من الالتحام بها ثم النفاذ إلى داخلها وتحطيمها مما يسبِّب نقص المناعة لدى المصابين بهذا المرض. والتعرُّف على الغلاف البروتيني لفيروس الأيدز، وتبين أهميته في استجابة الجسم المناعية.
  3. اكتشَاف وجود نسبة عالية من المصابين بالأيدز في أواسط أفريقيا، وتوضيح أهميَّة انتشاره عن طريق الاتصال الجنسي.
  4. اكتشَاف نوع  آخر من الفيروس المسبِّب للأيدز في غرب أفريقيا، وتحديد صلته ببعض الفيروسات المسبِّبة للأيدز لدى القرود، ووضع بروتينات غلافه وطريقة التعامل معها.
  5. تمهيد بحوث الفريق لتطوير أمصَال واختبارات تكتشف بها الإصَابة بعدَوى الأيدز، وفتحها آفاقاً واسعةً للباحثين في مجال مرض نقص المناعَة المكتسَب في العالم لإيجاد علاج ومصل واقٍ من هذا المرض.

نالت البروفيسورة فرانسوا سنوسي تقدير الأوساط العلمية داخل بلادها وخارجها، ومُنِحت جائزة نوبل في الطب سنة 1429هـ/2008م – بعد خمسة عشر عاماً من نيلها جائزة الملك فيصل العالمية – كما نالت أكثر من عشر جوائز قومية وعالمية أخرى، وقد تمّ تكريمها مؤخراً بوضع اسمها في قاعة المشاهير في المتحف العالمي لرائدات العلوم والتقنية في الولايات المتحدة. وما زالت البروفيسورة سنوسي تواصل بحوثها الرائدة من أجل الوقاية من مرض الأيدز، وتسعى بدون كلل لإيجاد لقاح فعال للتحصين ضده، ومساعدة الدول الفقيرة على التقليل من مخاطره. وقد أشرفت على إنشاء عدة مراكز للتدريب على تشخيص مرض الأيدز ومكافحته في كمبوديا وفيتنام وتونس وعدد من الدول الأفريقية والآسيوية الأخرى.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

فرانسواز باري سنوسي الحاصلة على جائزة نوبل للطب 2008 اسماء رمضاني 10 كانون الثاني 2009
اختتام مؤتمر الإيدز العالمي الـ19 في واشنطن شبكة الصين 28 تموز 2012
البروفيسورة فرانسوا باري- سنوسي ويكيبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)