King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور ديتر زيباخ

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1419هـ/1999م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الكيمياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور ريوجي نويوري

سيرة ذاتية

الجنسية: ألمانيا

1999-Dieter-Seebachوُلِد البروفيسور ديتر زيباخ سنة 1356هـ/1937م في كارلسرو بألمانيا، وحصل على درجتي البكالوريوس والدكتوراه من جامعة كارلسرو، وأمضى فترة زمالة لما بعد الدكتوراه في جامعة هارفرد بالولايات المتحدة، ثم حصل على الدكتوراه العليا (Habilitation) من جامعة كارلسرو. وقد عمل محاضراً في جامعة هارفرد، وأستاذاً للكيمياء العضوية في جامعة جيسن بألمانيا. وأصبح، في سنة 1397هـ/1977م، أستاذاً للكيمياء في الكلية التقنية الاتحادية في زيورخ بسويسرا.

وقد أنجز البروفيسور زيباخ، خلال مسيرته العلمية الممتدّة خمسين عاماً، أكثر من 800 بحث منشور، وأشرف على 150 طالباً من طلاب الدكتوراه، وأكثر من 100 زميل لما فوق الدكتوراه.  وأصبح – بفضل بحوثه الرائدة – واحداً من أشهر علماء الكيمياء في التشييد العضوي في العالم. ومن أبرز إنجـازاته تطويره استراتيجيات جديدة لتشييد المركبات العضوية، واكتشافه صبغاً جديدة للمركبات العضوية الحيوية المسماة “هيدروكسيات ألكونات بيتا المتعددة” الموجودة في خلايا الكائنات الحيَّة، ودراسته أشكالها ووظائفها، وتشييد ببتيدات من نوع بيتا ذات البُنى الجديدة التي تتميَّز بثباتها، مما فتح المجال لاستخدامها في الصناعات الدوائية. وقد سُجّل باسمه أكثر من عشرين براءة اختراع.

وقد كرَّمته المؤسسات العلمية في أرجاء العالم، و بلغ عدد المحاضرات التي دُعي لإلقائها أكثر من 950 محاضرة، كما دُعي أستاذاً زائراً في جامعات ماديسون، وكورنيل، وهارفرد، وستراسبورج، وميونبخ، وفرانكفورت، وكايسر سالوترن، وجوهانسبرج، وكانبيرا، وهونج كونج، واليابان، ومعهد كاليفورنيا التقني، ومعهد ماكس بلانك؛ واختير عضواً في هيئات تحرير عدّة مجلات علمية.

وقد مُنِح البروفيسور زيباخ الدكتوراه الفخرية في العلوم من الجامعة التقنية في ميونيخ، وجامعة مونت بلير في فرنسا؛ كما مُنِح عشرين جائزة علمية كبيرة، وست ميداليات، بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية (بالاشتراك). وانتُخب عضواً أو زميلاً في أكاديمية العلوم الطبيعية، وأكاديمية ليبولدينا للعلوم، وأكاديمية العلوم والآداب في ماينز بألمانيا، والرابطة الأمريكية لتطوير العلوم، والأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم، والأكاديمية الأوربية، والأكاديمية السويسرية للعلوم والتقنية، وأكاديمية العلوم المكسيكية، والجمعية الأمريكية للكيمياء، وجمعية الكيمياء السويسرية، وجمعية الكيمياء الألمانية، والجمعية الملكية البريطانية للكيمياء، والجمعية الأوربية للكيمياء.

مُنِح البروفيسور ديتر زيباخ الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك لتطويره عدداً من الاستراتيجيّات الجديدة لتشييد المركَّبات العضويَّة، وإسهاماته الغزيرة في جميع فروع الكيمياء العضويَّة. ومن أبرزها اكتشافه صيغاً جديدة للمركَّبات العضويَّة الحيويَّة المُسمَّاة “هيدروكسيّات ألكانوَيْتْ بيْتَّا المتعدِّدة” الموجودة في خلايا الكائنات الحيَّة، ودراسَةُ أشكالها ووظائفها وتشييده الببتيدات من نوع بيتا ذات البنى الجديدة المؤثِّرة في كثير من مجالات الحيَاة الحاضرة.

عُيِّن البروفيسور ديتر زيباخ بعد تقاعده سنة 1424هـ/2003 م أستاذاً غير متفرّغ في الكلية التقنية الاتحادية في زيورخ.

 

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

الفائزون بجائزة الملك فيصل العالمية في ثلاثين عاماً / تقرير/ إضافة خامسة وكالة الأنباء السعودية 21 حزيران 2008
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)