King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور دانيال لوس

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1438هـ/2017م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الفيزياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور لورينس مولينكامب

سيرة ذاتية

الجنسية: سويسرا

Professor-Han-Grrit-BrunnerProfessor-Daniel-LossProfessor-Daniel-Lossولد البروفيسور دانيال لوس في ونترثور بسويسرا في سنة 1958م. درس الفيزياء النظرية في جامعة زيوريخ (1979–1983م) التي حصل منها أيضاً على درجة الدكتوراه في الميكانيكا الإحصائية سنة 1985م. وقد واصل مسيرته الأكاديمية بعد ذلك على مدار 35 عاماً؛ فعمل بعد مرحلة الدكتوراه باحثاً مشاركاً في جامعة زيوريخ (1985–1989م)، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة زميلاً باحثاً مع الفائز بجائزة نوبل في الفيزياء البروفيسور ليجيت في جامعة الينوي في أوربانا (1989–1991م)، ثم باحثاً علمياً في مركز واتسون للبحوث بشركة آي بي إم (IBM) في يورك تاون هايتس بولاية نيويورك (1991–1993م). انتقل بعدها إلى العمل في جامعة سيمون فرايزر في فانكوفر في كندا؛ حيث عمل أستاذاً مساعداً (1993– 1995م)، ثم أستاذاً مشاركاً في الفيزياء (1995– 1996م). وفي عام 1996م، عمل أستاذاً للفيزياء النظرية في جامعة بازل في سويسرا.

وقد تولَّى رئاسة قسم الفيزياء في تلك الجامعة ثلاث مرات ما بين عامي 1998 و 2010م. كما كان مديراً مشاركاً للمركز الوطني السويسري للقُدرات والبحث العلمي في علوم النانو، وهو حالياً أستاذ فيزياء الحالة الصلبة النظرية في قسم الفيزياء بجامعة بازل، ومدير مركز بازل لعلم الحواسيب الكوانتية، ومدير مشارك للمعهد السويسري لعلوم النانو.

حقَّق البروفيسور لوس إنجازات بالغة الأهمية من خلال طرحه للنظرية الكوانتية الخاصة بدينامية دوران الإلكترونات، وتماسك الدوران في أشباه الموصلات، وخاصة في النقاط الكوانتية. وقد طرح، بالاشتراك مع البروفيسور ديفنسنزو، فكرة الاستفادة من دينامية دوران الإلكترونات للتوصل إلى حاسوب كوانتي متناهي السرعة والقدرة على تخزين المعلومات باستخدام خاصية دوران الإلكترونات المحجوزة في النقاط الكوانتية كأرقام ثنائية كوانتية (qubits).

وقد مهَّدت تلك النظرية، وغيرها من الفرضيات التي طرحها لوس وفريقه، لكثير من الدراسات والتجارب في العالم، التي أثبتت صحة تلك الفرضيات، وفتحت الباب أمام عدد من التطبيقات المُمكنة الأخرى لخاصية دوران الإلكترونات وظواهرها المختلفة؛ ليس فقط في انتاج حواسيب كوانتية قوية؛ ولكن أيضاً للتوصل إلى مختلف التجهيزات الأخرى، مثل: أشباه الموصلات الكوانتية، وأسلاك النانو، وأنابيب النانو الكربونية، والجرافين، والمغانط الجزيئية. ومن إسهامات البروفيسور لوس الرائدة الأخرى: اكتشاف حالات جديدة للمادة، وأنواع من الذاكرة الكوانتية الطبولوجية، والنظام الحاسوبي الكوانتي المبني على جزيئات الفيرميون والبارافيرميون.

نشر البروفيسور لوس أكثر من 435 ورقة علمية، ودُعي إلى التحدث في أكثر من 400 مؤتمر علمي عالمي، وهو من طليعة علماء الفيزياء النظرية الذين يتم الاستشهاد بأعمالهم في المجلات العلمية والمراجع المختلفة في العالم. في سنة 2010م حصل على جائزة مرسيل– بزنويت، وهي أعلى تقدير علمي في سويسرا، كما حصل على جائزة همبولت للبحث العلمي من ألمانيا (2005م)، ورتبة عالم زائر متميز من معهد كالفي للفيزياء النظرية في سانتا باربارا بكاليفورنيا (2013م)، وميدالية بليز– باسكال للفيزياء من الأكاديمية الأوربية للعلوم (2014م). وقد اختير زميلاً بالجمعية الأمريكية للفيزياء (2000م)، ومعهد الفيزياء بالمملكة المتحدة (2005م)، وعضواً منتخباً في الأكاديمية الأوربية للعلوم (2013م)، والأكاديمية الألمانية للعلوم – ليوبولدينا (2014م).

لقد منح البروفيسور دانيال لوس الجائزة لكونه من أهم رواد النظرية الخاصة بديناميكية دوران الإلكترونات وتماسك الدوران في النقاط الكوانتية وتطبيقاتها الممكنة في الكومبيوترات الكمية. والفكرة من وراء ذلك هي الاستفادة من خاصية دوران الإلكترونات المحجوزة في النقاط الكوانتية لتكون بمثابة أرقام ثنائية كوانتية (bits). وقد مهدت أعماله للعديد من التجارب المهمة. كما ساهم البروفيسور لوس في نظرية الكمبيوتر الكوانتي باستخدام دوران الإلكترونات في النقاط الكوانتية كأرقام ثنائية كوانتية، مما فتح المجال نحو تطوير حواسيب قوية من حيث سرعتها وقدرتها على تخزين المعلومات.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة كلمة الفائز(ة) مقابلة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) مشاهدة محاضرات الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)