King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور تشن ننغ يانغ

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1421هـ/2001م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الفيزياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور ساجيف جون

سيرة ذاتية

الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية

2001-Chen-Yangوُلِد البروفيسور تشن يانغ سنة 1341هـ/1922م، في مدينة هيفاي بالصين، وتلقَّى تعليمه الأساس في مدارس بكين و كوِمِنج، وحصل على البكالوريوس في الفيزياء من الجامعة الوطنية المتحدة لجنوب غرب الصين، وعلى الماجستير من جامعة تشنغوا الصينية، ثم سافر إلى الولايات المتحدة في أعقاب الحرب الصينية-اليابانية وحصل على الدكتوراه في الفيزياء من جامعة شيكاغو.

وقد أصبح البروفيسور يانغ أستاذاً في معهد الدراسـات المتقدّمة في جامعة برنستون في نيو جيرسى منذ سنة 1374هـ/1955م، ثم أستاذ كرسي اينشتاين في معهد العلوم في جامعة ولاية نيويورك في ستونى بروك، ومدير معهد الفيزياء النظرية في تلك الجامعة منذ سنة 1385هـ/1965م. وبعد تقاعده سنة 1420هـ/1999م، عُيِّن مديراً فخرياً لمركز الدراسات المتقدِّمة، وأستاذاً مُتميِّزاً مدى الحياة في الجامعة الصينية في تشينغوا. وقد حصل على العديد من الجوائز العلمية الرفيعة، ومن بينها جائزة الملك فيصل العالمية. كما حصل على 18 درجة دكتوراه فخرية، واختير زميلاً في الجمعية الملكية في بريطانيا، وزميلاً، أو عضواً، في أكاديميات العلوم الأمريكية والصينية والفنزويلية والروسية والبرازيلية والبولندية والأسبانية والكورية. ورأس عدداً من الجمعيات العلمية في الولايات المتحدة .

ويُعدُّ البروفيسور يانغ واحداً من أعظم علماء الفيزياء النظرية المعاصرين. وقد مُنِح جائزة نوبل، بالاشتراك مع زميله الدكتور لي سنة 1957م، لاكتشافهما نظرية عدم المحافظة على التزاوج في التفاعلات النووية الابتدائية للجزئيات، مما يخالف الرأي الذي كان سائداً في ذلك الوقت. وكان عمره لا يتجاوز 35 سنة عندما فاز بالجائزة. وقد واصل إنجازاته الباهرة في حقل الفيزياء النظرية حتى توّجها بوضع نظرية يانغ – ميلز الكمية، التي شكلت الأساس النظري لوحدة القوى الطبيعية. وقد أحدثت نظرياته أثراً عميقاً في مفهوم التماثل والزوجية في المظاهر الطبيعية، وله – فضلاً عن ذلك – إنجازات مهمِّة في حقل الميكانيكا ونظرية السوائل الكميّة.

مُنِح البروفيسور تشن ننغ يانغ الجائزة (مشاركة)؛ وذلك لأنه واحد من أعظم علماء الفيزياء المعاصرين. وقد حصل على جائزة نوبل لإكتشافه العظيم بأن الطبيعة تميّز اليمين من الشمال في التفاعلات النوويّة الضعيفة، مما يخالف الرأي الذي كان سائداً. وقد قام بإسهام أسَاسِي آخر في الفيزياء عندما أبدع هيكلاً نظرياً جديداً تطوّر، فيما بعد، حتى أصبح أساس النظريّة الحاليّة لبنية المادة في أصغر الأبعاد وأعلى الطاقات.ولهذا الإسهام العظيم منح جائزة الملك فيصل العالمية للعلوم.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)