King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

مجمع اللغة العربية الأردني

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1438هـ/2017م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : جهود الأفراد أو المؤسسات في تعريب العلوم والتقنيات نقلاً وبحثاً وتعليماً

سيرة ذاتية

الجنسية: الأردن

Arabic-Language-Academy-of-Jordan
Arabic-Language-Academy-of-Jordan
Arabic-Language-Academy-of-Jordan

بدأ التفكير في إنشاء مجمع اللغة العربية في الأردن منذ أوائل الستينيات من القرن الماضي عندما قامت وزارة التربية والتعليم الأردنية بإنشاء اللجنة الأردنية للتعريب والترجمة والنشر، التي نبعت منها فكرة إنشاء المجمع. وبعد زيارة مجامع اللغة العربية في دمشق والقاهرة وبغداد، والتعرف إلى أعمالها وأنظمتها وأجهزتها المختلفة وأساليبها، وافق مجلس الوزراء الأردني في عام 1973م، من حيث المبدأ، على تأسيس المجمع. وفي عام 1976م، صدرت الإرادة الملكية السامية بإنشاء مجمع اللغة العربية الأردني، وبدأ في مزاولة أعماله رسمياً منذ ذلك الوقت. وهو يضم حالياً ثلاثين عضواً عاملاً من مختلف المجالات العلمية والأدبية، وعدداً من أعضاء الشرف والأعضاء المؤازرين.

وقد جاء في طليعة أهداف المجمع: الحفاظ على سلامة اللغة العربية، والعمل على مواكبتها متطلبات الآداب والعلوم والفنون الحديثة، ومتطلبات مجتمع المعرفة، وإحياء التراث العربي والإسلامي، ووضع معاجم لمصطلحات الآداب والعلوم والفنون، وتوحيدها، بالتعاون مع المؤسسات التربوية والعلمية واللغوية والثقافية، داخل المملكة الأردنية وخارجها.

وفي سبيل تحقيق تلك الأهداف، بذل مجمع اللغة العربية الأردني جهوداً عظيمة في ترجمة العلوم والتقنية ونقل المصطلحات، وإدخال التعريب في التعليم العالي، سعياً لتوطين العلم والتقنية في العالم العربي. ويقوم المجمع بإعداد البحوث والدراسات المتعلقة باللغة العربية، وتشجيع التأليف والترجمة والنشر في اللغة العربية وقضاياها، علاوة على نشر المصطلحات الجديدة، وعقد المؤتمرات، والتعاون مع الجامعات والمؤسسات العلمية والتربوية داخل المملكة الأردنية وخارجها. كما يُصدر مجلة دورية هي “مجلة مجمع اللغة العربية الأردني”.

وقد أشرف المجمع على إجراء كثير من الدراسات اللغوية والثقافية، وأصدر سلسلة المصطلحات العلمية، وقام بترجمة مختلف الكتب المتعلقة بالعلوم الأساسية والتطبيقية.

كما أسهم المجمع بجهد كبير في صدور قانون حماية اللغة العربية لسنة 2015م.

وقد مُنِح المجمعُ الجائزةَ تقديراً لجهوده العلمية المتميزة في ترجمة العلوم والتقنية، ونقل المصطلحات العلمية. ووضعها في السياق العربي، وإدخال التعريب في التعليم الجامعي في الوطن العربي سعيا إلى توطين العلم والتقنية. وهي غاية تسعى إليها المؤسسات العلمية في الوطن العربي، وإسناده هذا العمل إلى مترجمين، جمعوا بين العلم في التخصص الدقيق، والمعرفة العميقة باللغتين العربية والإنجليزية، فكان عملهم عملاً مؤسسياً هيأت له أسباب النجاح.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة كلمة الفائز(ة) مقابلة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) مشاهدة محاضرات الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)